تراث وحضارة, سياحة, فنون, موسيقى ودبكات

شعار الجمعية

برامج ومسارات سياحية في سخنين

برامج ومسارات سياحية في سخنين

تؤمن جمعية حوار في الشمال بالتعايش معا على هذه الأرض ولذا نرى بالمشروع السياحي في البلدة والذي يشكل مشروعا حيويا قويا في استمرار حياتنا فيها من ناحية والتعرف على شعوب وامم مختلفة بحضاراتها عن حضارتنا المعتادين التعايش معها وبموجبها.

وبناء على ما تقدم فان الجمعية تولي اهتماما كبيرا للسياحة وتواكب كل حدث لتطويرها وتشارك في اعداد برامجها والتحضيرات المستوجبة لنجاحها وتطورها والنهوض ببلدنا ومناسبتها لمتطلبات السوق السياحي المحلي والعالمي. ولهذا يلاحظ ان كل ما يرتبط بالسياحة في مدينتنا يتم بالتشاور والتحضير المهني لها ابتداء من البنية التحتية وصلاحيتها كمسارات سياحية تليق بالبلد أولا وضيوفها وزوارها ثانيا وتحضير الطواقم المهنية من مرشدين ومرافقين متدربين على الارشاد السياحي ومرافقة المجموعات من خلال برامج خاصة تغلن عنها الجمعية بشكل دوري.

تطرح الجمعية العديد من البرامج السياحية داخل البلد والتي تبدأ بزيارة قصيرة لمدة ساعتين في مركز التراث العربي الأول في البلاد وتنتهي ربما بيوم كامل وربما تتعدى ذلك لأكثر من يوم مسلحة بطواقم مرشدين مؤهلين للعمل مع المجموعات ومنسقين مع المؤسسات والمواقع المطروحة امام الزائر.

البرامج عديدة ومتنوعة وتغطي كافة مؤسسات سخنين الخاصة والعامة. نذكر منها:

·       زيارة مع ارشاد داخل المتحف البلدي – مركز التراث العربي.

·       زيارة جاليري زركشي ومشاهدة معرض الفنون لتلك الفترة 

·       جولة في المسار السياحي – مسار الأديان الثلاثة – يشمل الازقة القديمة والمباني التاريخية الى جانب المسجد والكنائس والصديق وشجرة الدوم (السدرة) التاريخية.

·       مراكز تثقيفية مثل " مجمع مدن جودة البيئة " ومؤسسات ثقافية ومدارس خاصة وكليات.

·       المنطقة الصناعية ومركباتها.

·       الكاتدرائية الأكبر في الشرق الأوسط.

·       ملعب الدوحة لكرة القدم وملاعب التدريبات ومقابلة ممثل عن فريق العرب.

·       عين الماء – عين مرسان وتاريخها وماءها.

·       مطل على سخنين من جبل مرسان لمنظر بانورامي.

·       مطاعم ومراكز ترفيه عديدة ممكن دمجها حسب اختيار المجموعة.

·       إمكانية تمديد لتشمل الزيارة حوض سخنين من طبيعة وبلدات جوار بمرافقها السياحية.

·       برامج خاصة للسياحة المسائية وإمكانية أمسية موسيقية للمجموعات مع الدبكة الشعبية وعزف مرافق على الأدوات الموسيقية التقليدية وكذلك رقص الدراويش الصوفي وبرامج سياحية مرافقة لمهرجانات يتم تخطيطها وتنفيذها في مدينتنا مثل مهرجان العين ومهرجان الزيتون وليالي رمضان.

العرض واسع والطلب يتزايد والتنوع قائم والمجموعات تتوافد بحيث ان كل زائر يجد مبتغاه لدينا بإرشاد مهني واحترام متبادل.