تراث وحضارة, سياحة, فنون, موسيقى ودبكات

شعار الجمعية

ليالي رمضان

ليالي رمضان

 ليالي رمضاني تعتبر تقليدًا للنشاط الثقافي الفني التقليدي لجمعية جوار في الشمال بينما كنا في السنوات السابقة شركاء ومبادرين للمواكب في المدينة بروح رمضان وأنشطة ترفيهية وموسيقية وأكشاك مختلفة ودعونا العديد من الضيوف والزوار لهذا النشاط. نشاطًنا اخذ بالتوسع أكثر فأكثر بسبب اعتباره شهر للسياحة في مدينتنا عندما افتتحنا باب التسجيل للمجموعات المهتمة بتجربة شهر الصيام في برنامج ثري وكامل ومنظم ومنسق مع المؤسسات السخنينية الدينية منها والغذائية والثقافية. 

يتم تسجيل المجموعات مسبقا للحضور والمشاركة الفعالة في هذا الشهر الفضيل ليعيشوا يوم الصيام مع العائلة المضيفة بعد ان تتلقى المجموعات إرشادًا في مؤسساتنا وعلى طريق الأديان الثلاثة ولقاء رجال دين يتحدثون عن رمضان والصيام والحكمة في الصيام وقدسية هذا الشهر ومكانته في الإسلام وابعاد الصيام ورسالته في تهذيب النفس والمجتمع والطقوس الخاصة بهذا الشهر.

يشمل البرنامج:

·       لقاء رجال الدين داخل المسجد بعد الاستمتاع بالاستقبال الحافل وشرج أهمية الزيارة والقيود المترتبة على دخول المساجد وقدسيتها واحترامها.

·       موعظة عن الصيام داخل المسجد من الامام.

·       جولة في البلدة القديمة والمسار السياحي ونبذة عن التآخي الديني في البلد.

·       زيارة مركز التراث المتحف البلدي والتعرف على الحضارة العربية.

·       جولة في أحد الشوارع التجارية والاحتكاك بالسكان الذين يسرعون لقضاء احتياجاتهم قبل انتهاء يوم الصيام.

·       زيارة عين الماء التراثية لتذوق ماءها والتعرف على العادة السخنينية الخاصة بانتهاء يوم الصيام برشفة ماء من تلك العين.

·       دقائق قبل اعلاء صوت الآذان معلنا انتهاء يوم الصيام تجلس المجموعة على تل مرسان لتحظى بلحظات غروب الشمس الذي يواكبه الهدوء والسكينة وتوقف حركة السير في الشوارع استعدادا لصوت المؤذن الذي سيطلق نداءه معلنا انتهاء الصيام لذاك اليوم.

·       وجبة عشاء مع عائلة كما اعتدنا في رمضان.

·       برنامج فني لفرقة ظريف الطول للدبكات الشعبية.

·       عودة الى الشارع التجاري الذي تتجدد فيه الحياة للمشتريات والسمر والعبادة 

وفي أيام المهرجان يشارك الكثيرون معنا في فعاليات المهرجان وفي الأيام العادية الترفيه والتسوق في مراكز التسوق بالمدينة من حلويات شهر رمضان المميزة.  هذه الجولات التي غالبًا ما تطول أكثر من الوقت المخصص لها إلى ساعات متأخرة للمشاهدة والتواصل مع السكان المحليين في الساعات التي تلي الصيام وملاحظة حركة السير التي تنشط لإكمال التسوق والترفيه والحشد في طريقه إلى المساجد لأداء صلاة ليالي رمضان الخاصة.