تراث وحضارة, سياحة, فنون, موسيقى ودبكات

شعار الجمعية

مهرجان الزيت والزيتون 

مهرجان الزيت والزيتون – المهرجان السياحي

يقام مهرجان الزيت والزيتون كل سنة في مدينة سخنين بنشاط هائل وواسع النطاق منذ انطلاقه الذي يقارب ربع قرن. في الأعوام الأخيرة مقارنة بالسنوات السابقة مع تقديم برامج غنية ومتنوعة تناسب جميع زوار المدينة خلال المهرجان.

يتم إجراء البرامج التعليمية في جميع أنحاء المدينة وبالتنسيق مع مدراء المدارس والمؤسسات التربوية والثقافية من أجل انجاح فعاليات المهرجان.

ويذكر ان المهرجان يحقق نجاحات كبيرة من حيث البرامج الفنية والسياحية التي تقدم للزوار. نحن في مؤسسة مركز التراث معتادون على بذل الكثير من الجهد في الاستعدادات التي تتضمن الجولات والمسارات وزيارات اماكن عدة في سخنين وبمرافقة مرشدين كان لكل منها أنشطة تتعلق بشجرة الزيتون وزيت الزيتون. 

 تستمر ايام مهرجان الزيت والزيتون ايام واسابيع.

يتخلل المهرجان محتوى جديد يربط الزوار بشجرة الزيتون وثمار شجرة الزيتون.

·          ورشات التذوق والتخليل 

·        الاجتماع مع العائلات كما كان سكان بلادنا معتادين أيام موسم الحصاد،

·         محاضرات عن زيت الزيتون ومعناه وطرق صنعه ومختلف أصنافه ونكهاته وطرق صيانته في المستودعات والمنازل من قبل خبراء،

·        عروض توضيحية في ورشات عمل تؤكد على الاستخدام السليم. 

·        زيارة عائلات اثناء ممارسة عملية قطف الزيتون.

·        جولة في المتحف والمسار السياحي في البلدة القديمة والمواقع التاريخية التي تربط تراث الزيتون بتراثنا العام.

·        زيارة معاصر الزيتون في البلدة للتعرف على اساليب عملها وطرق استخلاص الزيت من ثمرها. 

·        تذوق منتجات تراثية تعتمد على زيت الزيتون ونكهته في الطعام.

·        عرض احتفالي لفرقة الدبكة بالمناسبة السعيدة.

من الجدير بالذكر ان شجرة الزيتون التي تشير الى تشبثنا بالأرض التي تحتضنها كونها حاجة ماسة في كل بيت وهي ما زالت في مجتمعنا بمفهوم الحاجة والامتلاك أكثر من مفهوم البيع والاتجار بثمرها وحطبها ونتاجها من الزيت.