تراث وحضارة, سياحة, فنون, موسيقى ودبكات

شعار الجمعية

مشروع الفن للجماهير

مشروع الفن للجماهير

مشروع " الفن للمجتمع " بمبادرة جمعية " سدنأوت هبماه " وجمعية جوار في الشمال. 

من خلال المشروع يتمكن المشاركون من التعلم والقيادة كونه بمثابة منصة يتم استثمارها لتنمية قدرات الفنانين واستمرارهم بالإبداع وتفتح امامهم ابواب التعرف على كل جديد في عالم الفن والاساليب الفنية المتطورة اليوم واقامة مشروع " فني مجتمعي" واتساع قائمة الاماكن لعرضها.

المشاركون في البرنامج:

فنانون / ات بشكل عام، معلمون/ات ومربون/ات مبادرون اجتماعيون المعنيون بتطوير مشروع فني جماهيري مجتمعي، مدربون/ات للفنون، ذوي القدرة التعبيرية واقتناع بالتغيير وتقريب بني البشر واثارة احاسيسهم. 
تنظم جمعية جوار في الشمال بالتعاون مع جمعية هلأه – سدناوت هبماه - ورشة عمل مهنية من قبل فنانين من جميع المجالات لمشروع الفن للجماهير، من خلالها يلتقي الفنانون مرة واحدة في الأسبوع لمدة 20 جلسة (4 ساعات لكل جلسة) من أجل إنشاء مشروع عملي مشترك. اللقاءات تعقد كل يوم جمعة في غاليري زركشي وفي الاستوديو، ويشارك في المشروع أكثر من عشرين فنانًا من كلا القطاعين لعمل فني وخلق حقبة جديدة من "الرسم الجماعي معاً".

استمر المشروع طوال العام الحالي. النشاط في ورشات العمل وممارسة على ارض الواقع وتوفير الأدوات اللازمة لتشغيل ودمج الجماهير في أنشطة "الفن المجتمعي".

 وهذا العام تميزت الفئة العمرية المشاركة في المشروع بحيث استطاعت دمج كافة الفئات العمرية من خلال عمل مشترك. وكذلك تم من خلاله انشاء الانتاج الفني من حاجيات غير الفنية ولا ترتبط بالفن ودمجها في العمل الفني. 

المشروع الأخير لهذا المشروع هو "التثبيت المنزلي" الذي يوضح أزمة السكن في الوسط العربي بشكل خاص وفي الدولة بشكل عام حيث تم وضعه في ساحة مركز التراث حتى كتابة هذه السطور كما سيستمر عرضه في مركز التراث لينعم بمشاهدته ضيوف المتحف وزواره. بالنسبة للمستقبل، يبدو ان هذا المشروع حيويًا للغاية، لا سيما بالنسبة للفنانين، ولتحسين قدراتهم وأدائهم، وأيضًا لدمج عناصر جديدة في مجال الفن  حتى بدون وجود الفنانين أنفسهم. نواصل بتفعيل المشروع بمسارين جدد ومجالات جديدة.